أمن المنازل

كثيرةٌ هي الطرق التي تستهدف حماية المنازل في داخل الأحياء السكنية، ومنها استخدام كاميرات المراقبة لتوثيق الأحداث داخل وحول المبنى السكني، ووضع أقفال إلكترونية على البوابات الإوتوماتكية الرئيسية، وتخصيص مواقف المبنى للسكان فقط.

وعلاوةً على تلك الإجراءات الأمنية، يمكن استخدام برامج إلكترونية تساعد من فعالية بعض أدوات الحماية كبرامج تقنية تساعد في مراقبة المبنى وإعطاء إشعارات عن أي ملاحظات أمنية، كنشوب حريق مثلاً أو وجود أشخاص يعبثون في ممتلكات المبنى.

حالياً، ظهرت أفكار كثيرة في وسط المجتمع تدعم فكرة شقق التمليك، والتي تعتبر حلول مناسبة لكثير من الأسر التي أصبح لدينها قناعات في امتلاك شقة داخل مبنى مشترك، وهو ما يعرف في القانون بالوحدات المفرزة، حيث كثير من العوائل التي تعتبر أن عدد أفرادها صغير، تلجأ إلى امتلاك هذا النوع من السكن، بغرض تقليل تكاليف المعيشة، وكذا امتلاك المبنى الذي يتناسب مع عدد أفراد الأسرة.

ولأهمية حماية سكان الوحدات المفرزة أو شقق التمليك، سيكون من المهم الاعتبار لسلامة وأمن سكان المبنى بشكل جماعي، وهو ما يحتاج الأمر معه أدوات مساعدة تحقق مفهوم الأمن والسلامة للسكان، خاصة وأن مفهوم إدارة المبنى غير موجود في المجتمع كما هو معمول فيه في بعض الدول الغربية.

ومن الجانب الأخر، نجد أن المبني المفصولة، لها جانب مهم في الحماية والسلامة، وهو ما سيكون للتقنية دورها الفّعال في متابعة أحداث الحي السكني، خاصةً في فترات الليل.